تقدير موقف أسبوعي عدد 3

تقدير موقف أسبوعي عدد 3
الأربعاء 1 أغسطس, 2018

المركز اللبناني للبحوث والدراسات  ش.م.م.

الأشرفية، بيروت، شارع جورج تابت، بناية نجيم- ACH336، طابق أول. 01/203066  Email: contact@lcrs-politica.com

  تقدير موقف أسبوعي  العدد – 3                                                               1/8/2018

 

  • يلعب الجيش في كل أنحاء العالم دوراً محورياً في بسط سيادة الدولة على كامل التراب الوطني.
  • وحدّد Mark webber مفهوم "الدولة" بمدأ "حصرية" استخدام القوة العسكرية بيد الدولة وفقاً للقانون والدستور.
  • في لبنان، نؤكد أن لا سيادة ولا استقلال إلا من خلال جيش قادر بإمرة سلطة سياسية لبسط سيادة الدولة.
  • في لبنان، حدّد اتفاق الطائف والدستور ومن بعدهما القراران 1559 و1701 من هي الجهة المولجة الدفاع عن لبنان: الجيش اللبناني.
  • الجيش يعمل من خلال ضوابط دستورية.
  • الجيش ينفّذ القرار 1701 وتؤازره القوات الدولية.
  • الجيش يحمي لبنان من كل المخاطر الخارجية أكانت من طبيعة ارهابية أو غيرها.
  • الجيش مسؤول عن أمن كل مواطن في لبنان، أكان لبنانياً أو غير لبناني.
  • لماذا هذا التمسّك بالجيش؟
  • لأن الجيش لكل اللبنانيين وليس لفئة واحدة منهم.
  • لأن الجيش من خلال تركيبته المتنوعة يمثّل الجميع.
  • لأن الجيش يخضع للمحاسبة من خلال القانون والمحاكم والدستور.
  • لأن الجيش جزء من منظومة عربية ودولية وفقاً للقانون الدولي.
  • لأن الجيش يخضع لقرار مجلس الوزراء مجتمعاً.
  • لأن الجيش لا يتصرّف من "ذاتيته" إنما من خلال تفاهم وقرار وطنيين جامعين.
  • هكذا يرى مركز Politica الجيش في عيده الوطني.
  • ويعتبر أنه من مصلحة الجميع التقييد بالدستور وبقرارات الشرعية الدولية.

 

 

تواصلوا معنا